بيجو 2008 DKR ترتدي لباس المعركة تحضيرا لرالي داكار 2015

على مسافة شهر ونصف الشهر من إشارة انطلاق رالي داكار 2015، تسارعت وتيرة العمل على "بيجو 2008 DKR"، وتحويل لونها الأولي الكربوني بالكامل إلى لون معتمد نهائياً بشكل رسمي. هذا التحول المذهل، هو إشارة بليغة إلى أن تلك الآلة الوحشية مستعدة للانقضاض على منافسيها من فئة الدفع الرباعي، في أكثر سباقات الـ"كروس كاونتري" صعوبة الذي ينال فيه الجميع عقاباً قاسياً.
ومع اقتراب موعد هذا الحدث في 4 يناير/كانون الثاني المقبل، بدأت "فرق الكومندوس" في "بيجو" و"ريد بل" و"توتال" مراجعة عملية شاملة طالت جميع الخانات المتواجدة على اللوائح المرجعية كل بحسب اختصاصه، وقد شكل إظهار الكسوة النهائية لـ"بيجو 2008 DKR" واحدة منها. فبعد مضي سبعة أشهر أُلبست اللون الأسود، إذ استبدل مهندسو الإبداع الفرنسيون اللون الكربوني بمظهر أكثر حيوية يرتكز على مزيج من اللون الأزرق والأبيض والأحمر، وهو ما يؤكد أن جاهزيتها لخوض هذه المنافسة قد باتت وشيكة.
وفي معرض تعليقه على هذه الإضافات يقول سيريل ديسبريس، وهو غير معتاد على مثل هذه الألوان الأنيقة على مثل هذه المساحة الكبيرة من هيكل السيارة، إنها "تبدو الآن أكثر عدوانية هكذا". وفي السياق نفسه، كان ستيفان بيترهانسل سريعا في الإشارة إلى الجانب العملي من التصميم بالنسبة إليه وإلى مساعده.
وقال "في الواقع أن الجزء الممتد حول قمرة القيادة قد انتهى باللون الأبيض، وهو ما يشكل وسيلة ممتازة لحمايتنا من الحرارة. لقد نافست على متن سيارة مزودة بسقف أسود، ويمكنني القول إن ذلك يحدث فرقاً".
وأضاف "إن آلاف الكيلومترات التي قطعتها "بيجو DKR 2008" في المغرب خلال الأشهر الأخيرة، قد عززت معنويات جميع المشاركين في هذا المشروع الجريء".
من جهته، قال برونو فامان مدير "بيجو سبورت"، "إن نتائج اختبار برنامجنا تظهر أن المفهوم الفني لدينا قائم على أسس سليمة"، معتبراً "إن ذلك يدل على أن هذه السيارة لا تزال في مرحلة مبكرة جداُ من تطورها، ومن المهم البقاء على حذر. وعلى الرغم من أنه لدينا طموحات كبيرة لهذه المغامرة، فإننا لا نزال نتعامل مع هذا الأمر بقدر كبير من التواضع. ومن خلال اتخاذنا قرار البدء في برنامجنا لـ(رالي الكروس كاونتري)، سوف نصادف بالطبع أصعب الأحداث والمشاكل غير المتوقعة التي لا يمكن تخيّلها، وبالتالي، فإنه من المهم أن نأخذ الأمور خطوة بخطوة في الوقت نفسه. فالنسبة لأول محاولة لنا، إن هدفنا الرئيس هو الحصول على أكبر عدد ممكن من السيارات بقدر ما نستطيع".

التعليقات