تصور لسيارة بيزاريني فيلينو ثنائية الهايدروجين الخارقة لعام 2030

قام خريج قسم التصميم بوريس دابروفسكي من بولندا بإنشاء تصميم مستقبلي تصوري يدين به بالفضل لجيوتو بيزاريني و هو المصمم و المهندس المسؤول عن فيراري 250 GTO.
و تتمتع سيارة بيزاريني فيلينو بتصميم سيارة خارقة عدائية المظهر و في نفس الوقت يجسد سطوحاً إنسيابية عضوية مستوحاة من الطبيعة و تحديداً من الضفدع السام الوثاب و هو ما يفسر إسمها "فيلينو" و هي الترجمة الحرفية للكلمة الإيطالية التي تعني "السم".
و تتمتع السيارة بخلية وقود هايدروجينية تقوم بتزويد الطاقة لمحرك كهربائي حيث يتم تخزين الهايدروجين في خزان خاص مصنوع من أنابيب دقيقة، و يقترح دابروفسكي أن يكون وقود الهايدروجين مصنع من مصادر متجددة للطاقة مثل الطحالب و المخلفات العضوية.
أما هيكل السيارة فهو مصنوع من مادة مركبة تدعى (سينترال) و تتكون من عدة طبقات من الألمنيوم و ألياف الزجاج و الغرافين – و يتكون هذا الأخير من طبقة شبكية سميكة أحادية الذرة من الغرافيت – و هي مادة قوية جداً. و استبدلت العجلات التقليدية بمصفوفة من البكرات التي تتيح للسيارة التحرك بشكل أفقي.
و يشرح دابروفسكي وجهة نظره حول السيارة قائلاً: "لطالما كنت من معجبي سيارات جيوتو بيزاريني، لذلك أردت أن أصمم لمشروع تخرجي سيارة تجمع بين مظهر و شعور إحدى سياراته و ذلك النوع من التقنية المستقبلية التي أعتقد أنها ستكون شائعة عام 2030".
و يذكر أن دابروفسكي قام بإنشاء تصميم سيارة بيزاريني فيلينو عام 2011 كمشروع لتخرجه من جامعة كوفنتري حيث درس تخصص تصميم السيارات و المواصلات.

التعليقات