شركة نيسان تسجل صافي دخل بقيمة 523,8 مليار ين ياباني خلال عام 2015

أعلنت شركة "نيسان" العالمية لتصنيع السيارات اليوم عن نتائجها المالية للأشهر الـ 12 الماضية المنتهية في 31 مارس 2016. وقد سجلت الشركة زيادة في الإيرادات والربحية خلال العام، كما ارتفع الطلب على سياراتها الجديدة في أسواق أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية والصين، مما ساعد على موازنة تأثير تقلبات أسعار الصرف السلبيّة وتباطؤ أو تراجع المبيعات في الأسواق الناشئة.

وارتفعت الأرباح التشغيلية للشركة بنسبة تخطّت 34% خلال السنة المالية 2015 لتبلغ 793,3 مليار ين ياباني، بما يمثل هامش ربح قدره 6,5% على صافي الإيرادات التي بلغت 12,19 تريليون ين ياباني خلال هذه الفترة.

واستناداً إلى بيانات الإدارة المحددة على أساس مسبق والتي تتضمن التوحيد النسبي لنتائج عمليات المشروع المشترك للشركة في الصين، فإن صافي الإيرادات ارتفع ليبلغ 13,4 تريليون ين ياباني خلال السنة المالية 2015، أي ما يعادل ارتفاعاً بنسبة 7,7% على أساس سنوي. وبالنسبة للأرباح التشغيلية المحددة على أساس مسبق، فقد ارتفعت بنسبة 30,2% لتبلغ 935,5 مليار ين ياباني مقارنة مع السنة المالية 2014، بما يمثل هامش ربح قدره 7,0%.

وعلى الصعيد العالمي، باعـت "نيسـان" 5,42 مليون سيارة خلال الفترة نفسها، وهذا يعادل ارتفاعاً بنسبة 2,0% على أساس سنوي.

وفي معرض تعليقه على النتائج المالية، قال كارلوس غصن، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "نيسان": "تسلّط هذه النتائج القوية الضوء على الانتشار الواسع والمتواصل لسياراتنا ولا سيما في سوق أمريكا الشماليّة. وكان للطلب المشجع على الطرازات الجديدة والكفاءة المستمرة لإدارة التكاليف دور كبير في مواجهة تقلبات أسعار صرف العملات وشروط التداول في العديد من الأسواق الناشئة".

وأضـاف غصن: "سنركز العام المقبل على تعزيز الابتكار في منتجاتنا وخاصـة في أنظمة القيــادة الذاتية، بالإضافة إلى تعزيز جهود التعاون ضمن إطار تحالف 'رينو- نيسان'. ونتوقع خلال المرحلة المقبلة تحسناً في أداء للشركة في ضوء تركيزنا على تحقيق الأهداف الرئيسية لخطة 'نيسان باور 88" متوسطة المدى. من جهة ثانية، التزمنا بنظرة حذرة للسنة المالية الحالية نتيجة للتقلّبات المستمرة في الأسواق وأسعار صرف العملات".

النظرة المستقبلية لعام 2016

خلال السنة المالية 2016، تتوقع "نيسان" بيع 5,6 مليون سيارة، ويشكل ذلك ارتفاعاً بنسبة 3,3%، وبما يعادل حصة سوقية عالمية تبلغ 6,3%. وستساهم الطرازات الجديدة من "نيسان" - مثل "ماكسيما" و"ألتيما" وسيارات "بيك أب" من نوع "تيتان" و"إنفينيتي كيو30" - في تعزيز نمو المبيعات العالمية خلال العام المقبل.

استناداً إلى توقعاتها القوية على صعيد مبيعات السيارات ونظرتها الحذرة تجاه أسعار صرف العلامات الأجنبية، قدّمت "نيسان" توقعاتها للسنة المالية إلى "بورصة طوكيو للأوراق المالية"؛ وقد تم تحديدها وفقاً لطريقة حساب حقوق الملكية في المشروع المشترك للشركة في الصين، والتوقعات للسنة المالية المنتهية في 31 مارس 2017.

 

التعليقات