مازدا 2 تتسلق حائط الموت

صُمّم حائط الموت لتتسلقه الدراجات النارية في عروض فاتنة تعتمد على قوة الطرد المركزي، لكن في هذا الإعلان الذي أطلقته شركة مازدا مؤخراً فإنها تخضع سيارتها مازدا 2 (المعروفة أيضاً باسم ديميو) للإختبار و لتستعرض براعتها و عضلاتها.
و حافظت مازدا 2 على توازنها على الحائط لثماني لفات تقريباً و ذلك على يدي الخبير في القيادة على حائط الموت (دينومايت ديف سيمور) و الذي يعمل في فريق (ديمون درومز) للإستعراضات.
و ليمكن القيام بذلك كان على شركة مازدا إجراء بعض التعديلات على النوابض (الصنوبرصات) و ذلك لتوفير مسافة مناسبة لتتمكن السيارة من الدخول إلى المضمار السفلي و تسلق الحائط العامودي.
و تمكن (دينومايت ديف سيمور) من الوصول بالسيارة إلى منتصف الحائط و المحافظة على سرعة تقارب 50 كلم/س، و بعد ذلك كان عليه الهبوط بالسيارة من على الحائط العامودي بأمان إلى المنحدر الأوسط دون أن تنقلب السيارة، و بالفعل تمكن من الهبوط بأمان بفضل محافظته على التوازن اللازم من خلال الدوس بشكل ثابت على دواسة البنزين مع التحكم بسلاسة بطارة القيادة.
يذكر أن مقر فريق (ديمون درومز) للإستعراضات يقع في كورنوول في المملكة المتحدة و يقوم بعدة جولات خلال الصيف للمشاركة في فعاليات مثل (غودوود ريفيفال).

التعليقات