ماكلارين جي تي تكشف عن طراز 650إس جي تي3 خلال مهرجان السرعة في جودوود

كشفت مكلارين جي تي خلال مهرجان جودوود للسرعة، عن تفاصيل سيارة السباق الجديدة ماكلارين 650إس جي تي3، والتي ستشارك في سباقات جي تي3 حول العالم بدءاً من  موسم 2015. وقد أزيح الستار أمام المتفرجين عن السيارة الجديدة التي صنعت اعتماداً على طراز 12سي جي تي3، والتي شهدت نجاحاً هائلاً ومنحت الفوز لماكلارين في العديد من السباقات خلال المواسم الثلاثة السابقة.
صمم الطراز الجديد 650 إس جي تي3 ليتابع الانتصارات والنتائج المبهرة التي حققها الطراز السابق 12سي جي تي3 حول العالم، وتعد سيارة السباق الجديدة الجيل الثاني من سيارات جي تي3 والتي تنتجها ماكلارين جي تي، الذراع المتخصصة في تصنيع سيارات سباق جي تي من ماكلارين. وكانت سيارة السباق الحالية 12 سي جي تي3 قد أحرزت ثلاثة ألقاب و51 فوزاً في السباقات و71 صعوداً على منصة التتويج.
وقد اعتمد التصميم الجديد على طراز ماكلارين 650إس الذي كشف عنه مؤخراً ويتمتع بهيكل أحادي الخلية مصنوع من ألياف الكربون. وقد استخدمت أحدث تقنيات ديناميكا الموائع الحسابية في عالم السيارات من أجل تحقيق أعلى مستوى من الديناميكية الهوائية وزيادة مستويات التبريد. وفي المقدمة يوجد موزع ومدخل هواء كبير الحجم يتماشي مع التفاصيل المعروفة في مقدمة سيارات ماكلارين، وفي الجوانب يوجد إطار جديد كلياً يتميز بخفة وزنه مصنوع من ألياف الكربون يحيط بمداخل الهواء التي تساهم في التبريد بشكل أكبر. أما الجانح الخلفي الثابت المصنوع من ألياف الكربون فيعمل مع الموزع لنشر الهواء خلال وتحت التفاصيل الانسيابية التي يتميز بها طراز 650 إس جي تي3.
وكانت النسخة المخصصة للطرقات قد صممت لتمنح السائق "تجربة قيادة فائقة على الطرقات"، وقد اعتمد طراز 650إس جي تي3 على المفهوم ذاته، حيث شهدت السيارة الجديدة تطورات وتعديلات متعددة لزيادة مستويات تفاعل السيارة مع السائق، كما كانت التعديلات أيضاً لزيادة قدرة التحمل أثناء السباقات اعتماداً على الخبرة التي امتلكتها الشركة خلال السنوات الماضية.
وقد كان خفض تكاليف امتلاك السيارة من الأولويات التي خضعت لها السيارة أثناء التصميم والتطوير، وقد تحقق ذلك من خلال زيادة عمر مكوناتها والتي تتضمن المحرك وعلبة السرعة، وإعادة تصميم المكونات والأنظمة لخفض تكلفة الأجزاء.
كما زادت مستويات الأمان والسلامة داخل مقصورة القيادة في سيارة 650 إس جي تي3، وأضحى الهيكل أحادي الخلية المصنوع من ألياف الكربون يوفر مستوى أعلى من الحماية مع إضافة قفص حماية موافق لمعايير الاتحاد الدولي للسيارات. ويتميز قفص الحماية بوزن أخفض وتصميم أفضل من ذلك الذي استخدم في سيارة 12سي جي تي3، كما أنه يوفر قدراً أكبر من الراحة للسائق ومساحة أوسع للرأس والقدمين.
ومن التعديلات الأخرى التي شهدتها السيارة كانت تحسين تجربة القيادة بالنسبة للسائق، حيث زودت سيارة 650 إس جي تي3 بلوحة رقمية خاصة بالسيارة الرياضية خلف المقود الذي يتمتع بتصميم مستوحى من مقود سيارة ماكلارين مرسيدس في سباقات الفورمولا1، كما زودت السيارة أيضاً بمقاعد مطورة تتوافق مع معايير الاتحاد الدولي للسيارات، وتوفر مستويات أعلى من الراحة والسلامة للسائق.
تضمنت سيارة ماكلارين 650إس جي تي3 محرك إم838 تي، والذي يعد الجيل الأحدث من المحرك التوربيني المزدوج ذي الاسطوانات الثمانية بسعة 3.8 ليتر. وإلى جانب المحرك زودت السيارة بعلبة سرعة متطورة وجديدة بست سرعات. وتنتج سيارة 650 إس جي تي3 حوالي 500 حصان، وهي القوة ذاتها التي تنتجها سيارة 12سي جي تي3، والتي يتم التحكم بها بواسطة نظام توازن الأداء الخاص بالاتحاد الدولي للسيارات. كما تحسن عمل التبريد بفضل مداخل الهواء الكبيرة في الصادم الأمامي والمداخل الجانبية المعدلة، وإضافة إلى ذلك فقد تم تغيير موقع مبرد الزيت الخاص بعلبة السرعة، حيث دمج ضمن المداخل الجانبية ليمنح مؤخرة السيارة مزيداً من الانسيابية والديناميكية الهوائية.
وسيتمكن مالكو سيارات ماكلارين 12سي جي تي3 من الاستفادة من حزمة التطويرات والتحسينات التي ستتمتع بها ماكلارين 650إس جي تي3، وذلك بفضل امتلاك السيارتين للهيكل والمحرك ذاتهما. وستمنح حزمة التطويرات الفرصة لسيارات ماكلارين 12سي جي تي3 الحالية بإطالة عمرها لتفتح لها الباب للمنافسة الفاعلة في الدورات القادمة من سباقات جي تي، الأمر الذي سيتيح الفرصة لمالكي سيارات ماكلارين جي تي3 بالمشاركة في سباقات جي تي لما يقارب على 6 سنوات إضافية باستخدام سياراتهم التي يملكونها حالياً.
وقد تم التخطيط لإنتاج ما يقارب على 15 نسخة من ماكلارين جي تي3 لتسلم عند بداية موسم 2015، وذلك بالإضافة إلى حزمة التطوير الاختيارية المتاحة لسيارات ماكلارين 12سي جي تي3. ويبدأ سعر ماكلارين 650 إس جي تي3 من 330 ألف جنيه إسترليني، قبل إضافة الضرائب.
وقد صرح مايك فليويت، الرئيس التنفيذي لماكلارين أوتوموتيف: "تضيف ماكلارين 650إس جي تي3 المزيد من التحسينات على نسخة 650 إس المميزة، لتزيد من متعة قيادتها. وتشترك السيارتان بالمزايا الرئيسية مثل المحرك التوربيني المزدوج بسعة 3.8 ليتر وهيكل السيارة المصنوع من ألياف الكربون. ولكن ماكلارين 650إس جي تي3 تتفوق على زميلتها من ناحية أداء الديناميكية الهوائية. إنها السيارة المثالية لسباقات جي تي، وهي الآن تتمتع بإمكانية إضافة شريحة واسعة من التعديلات التي من شأنها زيادة قدراتها، كما أنها تتمتع بمستويات من الراحة والأمان ومتعة القيادة تماثل النسخة المخصصة للطرقات.
كما علق أندرو كيركالدي، مدير ماكلارين جي تي: "تعد نسخة ماكلارين 650 إس جي تي3 تطوراً طبيعياً لسيارة سباقات ناجحة، ولكننا بحثنا عن المواقع التي يمكن إضافة أي قدر من التطوير لتحسين الأداء ولو بقدر صغير. تساعد التحسينات الديناميكية الهوائية في تأدية عمل السيارة على أفضل وجه، كما أننا استطعنا زيادة مستوى التبريد دون أدنى تأثير على الأداء. كما عملنا على تبسيط عمليات الصيانة والتصليح وخفض الوقت والتكاليف المترتبة عليها، لذلك فإن ماكلارين 650إس جي تي3 ستتمتع بقدرة أكبر على المنافسة في سباقات القدرة والتحمل بما أنه قد تم اختصار الوقت المطلوب للتوقف في محطة الصيانة إلى أدنى حد".
وعلق كريس غوودوين، سائق الاختبارات الرئيس في ماكلارين أوتوموتيف: "صممت ماكلارين 650 إس جي تي3 لتقدم تجربة تفاعلية أكبر للسائقين، ولكنها تتمتع بتجربة قيادة أسهل في الوقت ذاته، وهذا أمر أساسي لأي سيارة سباق، وخاصة لسيارات السباق المشاركة في سباقات التحمل، حيث يتنافس المتسابقون في مجموعة واسعة من الحلبات تتنوع فيها الظروف الجوية ونوعية المسارات خلال السباق".
وتابع غودوين: "تستقطب سباقات جي تي3 شريحة واسعة من المتسابقين، بدءاً من أكثر السائقين خبرة في العالم وحتى هواة السباقات من المواهب الشابة. فإذا كانت السيارة سهلة القيادة وقدمت للسائق تجربة تفاعلية مميزة عند قيادتها إلى حدودها القصوى، عندها يمكن للسائق قيادتها بثبات أكبر ودون ارتكاب أخطاء واستخلاص أداء أفضل من السيارة لفة بعد لفة".

التعليقات