متسابقو الخليج سينافسون بشراسة في رالي أبوظبي الصحراوي 2012

يشارك هذا العام العديد من افضل سائقي الراليات في الخليج ضمن المشاركة العربية القوية في النسخة الثانية والعشرين من رالي أبوظبي الصحراوي، احد اقوى الراليات في العالم، والذي سينطلق بالقرب من المرينا مول بالعاصمة أبوظبي الأحد (1 ابريل) حيث ستتواجد مرحلة السوبر الخاصة.
وتأتي المشاركة الخليجية من الكويت، قطر، المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة والتي تتطلع لإغتنام خبرتها بالمنطقة لمنافسة افضل سائقي الراليات في العالم على اصعب التضاريس في منطقة الربع الخالي.
تبدأ المنافسات يوم الأحد في مرحلة السوبر الخاصة في مدينة أبوظبي، وهي مرحلة يمكن للجمهور حضورها والإقتراب من الإثارة والسيارات المتنافسة. تتواجد في منطقة صممت خصيصاً بين المارينا مول ونادي المارينا الرياضي الدولي، وتمتد هذه المرحلة الخاصة على مسافة كيلومترين وستكون إنطلاقة هذه المرحلة الساعة الثالثة عصراً.
وفي تعليق له على المشاركة العربية لهذا العام، قال رئيس اللجنة المنظمة لرالي أبوظبي الصحراوي ورئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة محمد بن سليّم "ان رالي ابوظبي الصحراوي هو احد اهم المسابقات الرياضية في الإمارات العربية المتحدة ، وحققت نجاحاً خلال الأعوام الماضية بفضل المشاركات المحلية والعربية، ويسعدني جداً رؤية هذه المشاركات في ازدياد كل عام لمنافسة اقوى الأسماء العالمية في الراليات."
يعود للمشاركة هذا العام احد افضل سائقي الإمارات، خليفة المطيوعي، بعد غياب دام ثمان سنوات وسينافس بشراسة للوصول الى منصة التتويج في فئة السيارات. المطيوعي الذي توج ببطولة كأس العالم للراليات عام 2004 سيشارك مع فريق اكس ريد الألماني في سيارة ميني الرباعية الدفع للسباقات.
ومن السعودية سيشارك أبراهيم المهنا، الذي تضم خبرته في الراليات مشاركات عديدة منها رالي أبوظبي الصحراوي، ورالي حائل بالسعودية، ورالي قطر، ورالي الفراعنة بمصر. وقال المهنا عن مشاركته "رالي ابوظبي الصحراوي هو احد اجمل الراليات العربية على الإطلاق، فكل من يشارك به لمرة واحدة ستراوده رغبة المشاركة مجدداً في كل عام".
ياسر سعيدان، هو المتسابق السعودي الآخر الذي سيشارك في رالي ابوظبي الصحراوي بسيارة باجي بولاريس اكس900. أما من قطر، وتحت شعار الإتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية فسيشارك مبارك الهاجري، بينما سينافس بقوة من الكويت إبراهيم المضاحكة وملّاحة وليد المضاحكة في سيارة متسوبيشي باجيرو.
عودة للمشاركات الإماراتية، فسيشهد رالي ابوظبي الصحراوي هذا العام مشاركة قياسية من يحيى بلهيلي الذي شارك في هذا الرالي منذ إنطلاقه عام 1990 ، وهو احد اكثر سائقي الراليات خبرة في الإمارات حيث حقق العديد من الإنتصارات في فئتي السيارات والدراجات النارية، وكان آخرها الوصول لمنصة التتويج في رالي حائل بالسعودية الأسبوع الماضي، وسيشاركه هذا العام رفيق دربه خالد الكندي الذي اكتسب خبره كملّاح في بطولة العالم للراليات.
احد مفاجئات العام الماضي هو منصور بلهيلي، إبن يحيى، والذي شارك العام الماضي في سيارة نيسان باترول وتمكن ابن التاسعة عشر من الوصول لخط النهاية محققاً نجاحاً باهراً، وسيعود هذا العام مع ملّاحه علي ميرزا.
في العام الماضي أيضاً، كان كل من محمد الشامسي وعاطف الزرعوني على مقربة من تحقيق المركزين الأول والثاني في فئة الدراجات النارية، بعد ان قدموا عرضاً رائعاً خلال المنافسات حتى اليوم الأخير، حين واجهوا اعطال ميكانيكية حالت بينهم وبين إكمال السباق. لذلك، يتطلع كلاهما لمنافسات هذا العام لإكمال ما قدموه العام الماضي.
ويتصدر الدرّاجين الإمارتيين محمد البلوشي، الذي يعود للمرة الثانية للمشاركة في رالي أبوظبي الصحراوي مع فريقه كي تي ام الإماراتي للراليات. تمكن البلوشي من دخول التاريخ بداية هذا العام حيث شارك كأول إماراتي ضمن فئة الدراجات في رالي داكار 2012. ويتوقع البلوشي منافسة قوية من خالد الفلاسي الذي جاء ثالثاً في سباق باحا الوطني بقطر.
يشارك هذا العام في رالي أبوظبي الصحراوي اقوى الأسماء العالمية في الراليات كمارك كوما، هيلدر رودريغز، روبين فيريرا، وجيان لويس تشيسلر. وتضم قائمة المشاركات ايضاً متسابقين من أمريكا الجنوبية أكثر من أي عام مضى إضافةً لمشاركة نسائية قوية.
تقام منافسات رالي أبوظبي الصحراوي 2012 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيّان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، ورئيس مجلس إدارة هيئة البيئة، وبتنظيم نادي الإمارات للسيارات والسياحة الذي يترأسه مؤسس رالي أبوظبي الصحراوي محمد بن سليّم، إضافةً لدعم عدد من الشركاء الرسمين كهيئة أبوظبي للسياحة، نيسان، أدنوك، أبوظبي للثقافة والتراث، وطيران أبوظبي.

التعليقات