موقع فيسبوك يقتحم عالم السيارات

أصبح استخدام موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي مألوفا في المكاتب والمطاعم ودور العرض السينمائي، ناهيك عن الدور، بالنسبة للمشتركين في هذه الخدمة الذين بلغ تعدادهم اكثر من 800 مليون شخص.ويبدو الآن أن فيسبوك سيغزو مجالا جديدا، ألا وهو السيارات الخاصة، فقد أعلنت شركة مرسيدس عن نيتها إدخال خدمة فيسبوك ضمن منظومات التحكم الإلكتروني في السيارات التي تنتجها اعتبارا من عام 2013.وقد عرضت الشركة بالفعل نموذجا للنظام الجديد في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية المقام حاليا في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا.
إلا أن نموذج فيسبوك المثبت في السيارات لن يكون مطابقا لمثيله المستخدم في الكمبيوترات الخاصة، إذ سيفتقر الى العديد من الخواص التي يألفها المشتركون، وسيركز هذا النموذج على كيفية الاقتداء إلى الأماكن والأصدقاء.
ولكن، وبخلاف استخدام فيسبوك في المواقع الثابتة، يثير استخدامه في السيارات مخاوف تتعلق بالأمان خصوصا في وقت ينشغل فيه المشرعون في سن قوانين من شأنها منع السائقين من إلهاء أنفسهم بأمور أخرى - كإجراء المكالمات الهاتفية وإرسال الرسائل النصية - أثناء قيادة مركباتهم.
ولذا قررت مرسيدس، حسبما صرح به روبرت بوليكانو، مدير المنتجات الالكترونية ومنتجات الاتصالات في الشركة، أن تبطل عمل خاصية كتابة النصوص إذا كانت السيارة متحركة، ولكن يمكن للسائقين إرسال إجابات قصيرة مكتوبة سلفا باستخدام زر خاص وبواسطة النقر على الشاشة.

التعليقات