نيسان تتجاوز الليل الأطول والأصعب على حلبة نوربورغرينغ

أنهت سيارتا نيسان GT-R نيسمو GT3 سباق 24 ساعة في نوربورغرينغ 2014 الذي أقيم على حلبة نوردشلايفه التي يبلغ طولها 25 كيلومتراً والتي شهدت مشاركة أكثر من 160 سيارة و600 سائقاً تجمعوا للمنافسة في واحد من أكثر سباقات التحمل قساوة في العالم.
وكانت النجومية خلال هذا السباق من نصيب الفائز بأكاديمية GT الألماني فلوريان ستراوس الذي لم يكن قد مضى على مشاركاته الفعلية في السباقات أكثر من 9 أشهر. فبعد إنسحاب لوكاس أوردونيز، سائق GT-R التي تحمل الرقم 80 بسبب تعرضه لرشح قوي، إضطر شريكه في القيادة، فلوريان لأخذ المنافسة على عاتقه والقيادة عابراً منعطفات الحلبة الـ 172 مراراً وتكراراً لمدة راوحت في حدود 8 ساعات.
وفي هذا الإطار، قال ستراوس: “لم أكن متوتراً لأنه سبق لي أن قدت على هذه الحلبة منذ فترة قصيرة في سباق VLN. تعرضنا لسؤ الحظ في البداية ولكنني رفعت وتيرة الهجوم لأنني كنت أريد أن أكون على ثقة أنني لم أوفر جهداً وهذا ما مكنني من الإقتراب من شيو صن الذي كان يقود نيسان ذات الرقم 30 والدخول معه في منافسة عارمة كانت تشتد بشكل كبير عند محاولتنا تجاوز السيارات المتأخرة. لقد ركزت على عدم الإنجراف في أحاسيس الإنجازات وبقيت هادئاً وحافظت على وتيرة متقدمة لأنني كنت أريد تحقيق النتيجة الأفضل للفريق".
أما الحظ العاثر الذي تعرض له ستراوس في البداية، فتمثل بإضطرار سيارته التي كان يقودها أليكس بانكومب خلال اللفة الأولى، الى دخول منصة الصيانة لإصلاح عطل فيها، الأمر الذي أدى الى تأخرها بمعدل لفة كاملة عن ركب المتسابقين الآخرين. وعلى الرغم من الجهود الهائلة التي بذلها بانكومب وزميليه نيك هايدفلد وستراوس لتعويض الفارق، إلا أن المهمة كانت بغاية الصعوبة.
وفي هذا السياق، إستمر هايدفلد بسياسة الهجوم على متن سيارة نيسان GT-R ذات الرقم 80، إلا أن سيارته إصطدمت بسيارة أخرى على الحلبة. ويقول هايدفلد أنه "بعد فوكسهول التي تعتبراً مقطعاً سريعاً جداً من الحلبة، خرجت من المنعطف لأرى ضوءاً أصفر اللون تلاه ضوءان بلون أصفر. وتبعاً للقوانين المرعية الإجراء، يعني ذلك أنه يتوجب على السيارات أن تعبر بسرعة 60 كلم/س. ولأنني كنت سريعاً جداً، بدأت بخفض سرعتي بشكل قاس وتفاجأت بسيارتين تقطعان مسار الحلبة وكان عليّ أن أقرر ما إذا كنت سأصدم إحداهما أو أهرب عبر الخروج عن الطريق الى المقطع المزروع بالحشائش الذي لم يكن بإمكاني أن أرى ما إذا كان خالياً من مسؤولي السباق أم لا. لذلك، إخترت الإصطدام بإحدى السيارتين بدلاً من المخاطرة بقتل أحدهم عن غير قصد".
وبنتيجة الحادث، توجب على الفريق إيقاف السيارة عن السباق لمدة ساعة كاملة بهدف إخضاعها للصيانة اللازمة قبل السماح لها بالعودة الى المنافسة.
وتابع نيك قائلاً: “في الإجمال، تمتعت بالسباق، خصوصاً أنه كان أول سباق لي على حلبة نوربورغرينغ وكان من الجيد أننا تمكنا من إيصال السيارة الى خط النهاية وذلك على الرغم من أننا كنا نتأمل بتحقيق مركز أفضل بكثير. في الواقع، أعتقد أن سرعتنا كانت ستؤهلنا للوصول ضمن المراكز العشر الأولى".
وخلال الساعات الثماني الأولى من السباق، كانت نيسان GT-R نيسمو GT3 التي تحمل الرقم 30 والتي يقودها كل من مايكل كروم، كازوكي هوشينو، كاتسومازا شيو وتيتسويا تاناكا، تسير في نهج ثابت وسريع ولكن الفريق تلقى إتصالاً من السيارة عند منتصف الليل يفيد بأنها تعرضت لحادث وفي نفس المكان الذي تعرض فيه هايدفلد في وقت لاحق لحادث الإصطدام.
فبعد خروجه من مقطع فوكسهول، تفاجأ هوشينو بسيارة متوقفة إضطر على أثرها للإصطدام بالحاجز الوقائي للحلبة فيما كان يحاول تجنب الإصطدام بها. وعلى الرغم من شدة الإصطدام، تمكن هوشينو من الوصول بالسيارة الى مرآب صيانة الفريق الذي أجرى فحوصاته اللازمة على السيارة وقرر عدم السماح لها بالمتابعة بسبب تضرر الشاسي بشكل كبير وليضطر الفريق للإعلان عن إنسحاب سيارته التي تحمل الرقم 30 عند الساعة 2 و30 دقيقة صباحاً.
أما النتيجة الأفضل لسيارات نيسان المشاركة، فكانت من نصيب GT-R التي تحمل الرقم 24 التي يقودها كل من كازانوري ياموشي وجوردان تريسن وتوباياس ومايكل شولتز لصالح فريق شولتز موتورسبورت والتي أنهت السباق الألماني في المركز الثاني عشر لترتيب فئتها.
وفي هذا السياق، قال دارن كوكس، رئيس العلامة العالمية لقسمي التسويق والمبيعات في فرع نيسمو: "قبل قدومنا الى سباق نوربورغرينغ، كنا نعلم جيداً مدى صعوبة التحدي وقد تمكنا من المنافسة بشكل مباشر في مواجهة فرق محترفة سبق لها أن شاركت في هذا السباق عدة مرات وأنا فخور جداً بما تمكنا من القيام به في سباق هذه السنة. ولأنني أعلم مدى صعوبة هذا التحدي على حلبة نوردشلايفه، شعرت برضى وسعادة بالغين نتيجة التأدية الممتازة التي أظهرها فلوريان".
وتابع كوكس بقوله "أن الفريق تمتع بسباق نوربورغرينغ الذي أقيم على مدى 24 ساعة إلتقى خلالها المشجعون ومحبو الفريق في مخيم نيسمو السباقي حيث تابعوا السباق من خلال بث حي ومتواصل عبر شبكة NISMO.TV. وعلى الرغم من عدم تمكننا من تحقيق النتيجة المرجوة بسبب إنثقابات الإطارات والحوادث وبعض الحظ العاثر، إلا أننا قمنا بكل الجهود اللازمة التي ستساهم بتحقيقنا لنتيجة أفضل عندما نعود الى نوربورغرينغ خلال سباق العام القادم".

التعليقات