نيسان تجري أول إختبارات لتقنية القيادة الذاتية على الطرقات السريعة في اليابان

أجرت شركة نيسان موتور المحدودة أول إختبارات قيادة لسيارة تعمل بتقنية القيادة الذاتية على طريق سريع في اليابان. وكانت السيارة المستخدمة في الاختبارات من طراز ليف الكهربائية والمجهزة بالتقنية الثورية الجديدة، وأجريت الاختبارات على طريق ساجامي السريع في ولاية كاناغاوا جنوب طوكيو. وكان في السيارة حاكم ولاية كاناغاوا، يوجي كورويوا، ونائب رئيس شركة نيسان، توشيوكي شيجا.
وشاهد الصحافيون التجارب حيث عملت السيارة بشكل أوتوماتيكي تماماً على الطريق، ثم اختبروا تجربة قيادتها بأنفسهم. وقال توشيوكي شيجا، نائب رئيس شركة نيسان: “تسعى نيسان إلى تحقيق مستقبل التنقل الأكثر سلامة وراحة وصداقة للبيئة
ومن خلال هذه الاختبارات على الطريق السريع، نأمل أن ننجز تقدماً في عمليات التطوير التقني لنتمكن قريباً من تنفيذ تقنية القيادة الذاتية في مركباتنا. يتطلب كل مشروع جديد جهوداً جدية لفهم كافة النواحي التقنية، ولقد استطعنا إجراء هذه الاختبارات الهامة على طريق ساجامي السريع بفضل الدعم الكبير الذي تلقيناه من ولاية كاناغاوا”. وأشادت نيسان بدعم ولاية كاناغاوا وتعاونها مع مشروع تطوير النقل للجيل القادم.
وأجريت الاختبارات بالقرب من “منطقة ساجامي الخاصة لصناعة الروبوتات”، وهي منطقة تشهد عملية تنمية متجددة بمساعدة الحكومة المحلية. وتشمل المشاريع تطوير روبوتات ما يسمى بـ “مساعدة الحياة”، وهي مجهزة بحساسات وذكاء اصطناعي وأنظمة تحكم. وستساعد الإختبارات التي أجريت في المنطقة الخاصة نيسان في تطوير تقنية القيادة الذاتية لتكون جاهزة للاستخدام في مركبات يتم تسويقها تجارياً بحلول العام 2020.
وكانت نيسان ليف التي استخدمت في اختبارات القيادة على الطرق العامة أول مركبة مجهزة بتقنية القيادة الذاتية تُمنح لوحة مرخّصة في اليابان في شهر سبتمبر الماضي. وتُجهّز نماذج نيسان بتقنية القيادة الذاتية التي تكتشف ظروف الطريق وتشغل أدوات التحكم الرئيسية في السيارة تلقائياً، بما في ذلك نظام التوجيه والمكابح والتسارع. ويمكن للمركبات العمل بنمط أوتوماتيكي كامل على الطرقات السريعة والاندماج مع حركة السير وتغيير خطوط الطريق والمحافظة على مسافة آمنة عند الإقتراب من المركبات الأخرى.

التعليقات