نيسان ليف تقطع مليار كيلومتر حول العالم

أعلنت نيسان أن مالكي سيارات نيسان ليف التي تعمل بدفع كهربائي كلي، قد قطعوا مجتمعين مليار كيلومتر على متن سياراتهم المسجلة عبر نظام كار وينغ للتواصل، الأمر الذي مكّن من خفض نسب الإنبعاثات* بمعدل زاد عن 180 مليون كيلوغرام من غاز ثاني أكسيد الكربون.
وقد تم تحقيق هذا الإنجاز بعد مضي حوالي أربع سنوات على إطلاق نيسان ليف التي كانت من أوائل السيارات المنتجة بكميات تجارية والعاملة بدفع كهربائي كلي. وتحتل ليف اليوم صدارة مبيعات السيارات الكهربائية في العالم، خصوصاً أن مبيعاتها وصلت الى أكثر من 147,000 سيارة تم بيعها في مختلف الأسواق العالمية، منها 31,000 سيارة بيعت في القارة الأوروبية.
وبفضل نظام كار وينغ للتواصل والمستعمل في نيسان ليف، تمكنت نيسان من متابعة سير كل السيارات المسجلة في هذا النظام منذ إطلاق ليف الأول عام 2010. وفي هذا السياق، لم تتوقف نيسان عن تسجيل المسافات التي كانت هذه السيارات تقطعها من خلال عداد إلكتروني خاص عبر شبكة الإنترنت عاملةً في الوقت نفسه على إطلاع مالكي نيسان ليف على عدد الكيلومترات الإجمالية التي قطعتها سياراتهم وبالإعتماد على أفلام إحتفالية قصيرة.
وفي هذا الإطار، قال بول كوكس، رئيس مجلس إدارة نيسان أوروبا: “كان هدفنا أن يتمكن مالكو نيسان ليف المسجلين في نظام كار وينغ من قطع مسافة مليار كيلومتر بحلول شهر يناير من العام 2015 ونحن سعيدون بتحقيق هدفنا قبل الوقت المحدد. وفي هذه المناسبة، نتوجه بالشكر العميق الى مالكي نيسان ليف اللذين كان لهم اليد الكبرى بتحقيق هذا الرقم القياسي".
"وكانت نيسان ليف أول سيارة كهربائية موجهة للعائلات يتم إنتاجها بكميات تجارية وقد تمكنت من تحقيق نتائج قياسية على صعيد إكتفاء المستهلك منذ إطلاقها. وتشير المسافة الهائلة التي قطعتها هذه السيارات الى أن مالكي ليف يتمتعون بقيادة سياراتهم الهادئة والبعيدة كل البعد عن االإنبعاثات المضرة بالبيئة".
ويعكس هذا الإنجاز الكبير مدى نجاح نيسان ليف ويؤكد على صدارة نيسان لأسواق السيارات الكهربائية، في وقت تعمل نيسان بجهد على إستمرار صدارتها هذه التي عززتها مؤخراً من خلال إطلاق سيارتها الكهربائية الثانية، e-NV200 التي تنتمي الى نادي سيارات الـ فان المدمجة التي لا ينتج عن إستعمالها أي إنبعاثات مضرة بالبيئة.

التعليقات