هيونداي سنتنيال 2014 تفوز بلقب أفضل سيارة صالون للعام

تم اختيار سيارة هيونداي سنتنيال 2014 (Centennial) 2014، التي تُعدّ الطراز الأبرز لدى ’شركة هيونداي موتور‘ (Hyundai Motor Company)، للفوز بلقب ’أفضل سيارة صالون للعام 2013‘ (Saloon of the Year for 2013) من مجلّة السيارات ’إيفو ميدل إيست‘ (EVO Middle East). وخلال مرحلة الاختيار، تمكّنت ’سنتينيال‘ من التغلّب على مجموعة من السيارات الأخرى المنافسة بقوّة من مصنّعين ألمانيين ويابانيين ضمن فئة السيارات الراقية.
وكان قد تم إطلاق هيونداي سنتنيال 2014 في منطقة الشرق الأوسط في أوائل العام 2013 لتشكّل تحدّياً لبعض أبرز الأسماء في سوق السيارات الراقية أكثر من أي وقت مضى، وذلك من خلال ما تتمتّع به من مزايا جديدة مثل المقصورة الداخلية المحسّنة كثيراً، إلى جانب إضفاء باقة من الخصائص المتطوّرة إليها وطرح محرّكين جديدين عاليي الأداء من نوع GDi.
وتسلّم الجائزة توم لي، مدير المكتب الإقليمي لـ’هيونداي‘ في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، من بسام قرنفلي، رئيس تحرير مجلّة ’إيفو ميدل إيست‘، الذي قال: “لقد كنا محظوظين كفاية لتجربة قيادة سيارة هيونداي سنتنيال 2014 في العام الماضي ولقد أعجبتنا كثيراً بالفعل.
إن ’هيونداي‘ تقول أن طراز هيونداي سنتنيال 2014 هو بديل حقيقي للعلامات الراقية الأخرى الأكثر شهرة، وهذه السيارة في الواقع تثبّت هذا الكلام تماماً. فالجمع المميّز بين المحرّك القوي وأحدث التقنيات داخل السيارة والسعر المعقول جداً يعني أنها تستحق الفوز بجائزتنا وحمل لقب ’أفضل سيارة صالون للعام 2013‘.
من جهته، قال توم لي: “هذه هي الجائزة الأحدث ضمن مجموعة من الجوائز الرئيسية التي كسبتها  سنتينيال مؤخراً في الشرق الأوسط، وهي دليل فعلي على الرحلة المميّزة التي قطعناها كشركة سيارات بحيث أصبحنا الآن ننتج مركبات تلبّي، وحتى تفوق، أعلى معايير الجودة ضمن فئة السيارات الراقية. إن مجلّة ’إيفو ميدل إيست‘ تتميّز بمعاييرها التحريرية وهي تُجري اختبارات قيادة متكاملة للطرازات الراقية في السوق، لذلك فإن الحصول على هذه الجائزة يُعتبَر إنجازاً مميّزاً بالنسبة لشركة ’هيونداي‘. يتم تزويد هيونداي سنتنيال 2014 بمحرّكات ’هيونداي‘ الشهيرة من نوع GDi، وبهدف ضمان توفير أعلى مستويات الراحة، فإن السيارة تحظى أيضاً بخاصية التعليق متعدّد الوصلات والذي يتم التحكّم به إلكترونياً، بينما يتوفر نظام التعليق الهوائي بشكل اختياري. وباستطاعة ركّاب المقاعد الخلفية التمتّع بالنظام الترفيهي الذي يضم شاشة عرض خلفية مزدوجة جديدة نوع LCD قياس 9.2 إنشاً، إضافة للتحكّم بتجربة رحلة مميّزة عبر ’نظام معلومات السائق‘ (DIS).  وتتيح عجلة القيادة اللمسية المبتكَرة (Haptic Steering Wheel) فرصة التمتّع بتجربة استخدام مشابهة لشاشة اللمس في الهواتف الذكية، بينما يعتمد نظام المراقبة المحيطي (All Around View Monitor) على كاميرات صغيرة مركّبة في الأمام والخلف والجوانب لتوفير رؤية محيطية شاملة ضمن نطاق 360 درجة حول السيارة عبر شاشة معلومات السائق، مما يجعل ركن السيارة عملية أسهل بكثير.

التعليقات